الأحد، 24 أبريل 2022

القصة الكاملة لواقعة مسجد المراغي في حلوان



بداْت القصة عندما تغيب امام مسجد المراغي في حلوان عن الصلاة ليقرر بعدها شخص من المتواجدين داخل المسجد في حلوان ان يُوم بالمصلين، ليقوم بعدها بفترة شخص اخر ويقول: "الإمام بيطول ولا يوجد تطبيق للإجراءات الاحترازية، وسنكتفي بهذا القدر من الصلاة".


وهو ما تسبب في حالة من الهرج والمرج داخل المسجد بسبب تعطيل الصلاة وعدم قدرة المصلين علي اسكمال صلاة القيام، وأثناء ذلك تصادف مرور الدكتور خالد صلاح مدير مديرية الاوقاف بالقاهرة، الذي سمع أصواتٍ عالية داخل المسجد، ودخل لاكتشاف الأمر، وامر باستكمل الصلاة، وأكد للمصلين أن الوزارة لم تأمر بإيقاف الصلاة، وانه لا يواجد مفتشين داخل المسجد.


وتبين بعد ذلك ان هذا الشخص كان عضو مجلس ادارة المسجد الذي تم حله من قبل وان هذا الشخص لا ملك اي سلطة.


وكشف مصدر، إلى أن كل ما يتم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي من تدخل أحد مفتشي الوزارة لإيقاف الصلاة غير صحيح، لافتًا إلى أنه لم يتواجد أي من مفتشي الوزارة داخل المسجد أثناء الواقعة، ونوه المصدر إلى أنه تمت إحالة إمام المسجد للتحقيق، لتغيبه عن العمل دون إذن، وتم تكليف إمام آخر بدلًا منه.



عرض التعليقات